برلمانية: ملف حقوق الإنسان يتم استغلاله لتشويه صورة مصر

برلمانية: ملف حقوق الإنسان يتم استغلاله لتشويه صورة مصر

أعلنت النائبة مايسة عطوة، عضو بمجلس النواب، رفضها القاطع لبيان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول حالة وأوضاع حقوق الإنسان في مصر، والذي تضمن العديد من المغالطات المغايرة للواقع والداخل المصري.

وأكدت عطوة، خلال البيان الصادر لها، أن ملف حقوق الإنسان المصري يستغل خلال السنوات الأخيرة لتشويه الصورة الخارجية بمصر، ويأتي ذلك بالرغم من الجهود المبذولة من قبل الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تؤكد على أستعادة حقوق المواطنين بنسبة كبيرة، وأكبر دليل على ذلك انخفاض معدلات الجريمة والقتل للمصريين في الخارج.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى ضرورة وجود رد قوى ورادع تجاه الدول التي تسعي بشكل مستمر في تشويه صورة مصر الخارجية، خاصة في ظل نجاح الدولة المصرية في حفظ الأمن والاستقرار ليس على المستوى ‏الداخلي فقط وإنما على المستوى الإقليمي أيضًا، خاصةً في مجال مكافحة الإرهاب ‏في ظل ظروف إقليمية شديدة الاضطراب والتعقيد.

وشددت البرلمانية، على أن الدولة كفلت حرية الإعلام قانونا وعملا ولم يثبت ان اعتقل شخصا أو حوكم لرأي ولم يحجب موقع إعلامى يعمل بشكل شرعي، وما يقال غير ذلك فأنه يعتمد على التقارير الخاصة بالمنظمات المشبوهة الداعمة للارهاب.